مدينة وهران

هي ثاني أكبر مدينة في الجزائر وإحدى أهم مدن المغرب العربي، تقع في شمال غرب الجزائر على بعد 430 كم من العاصمة.

يحدها من الشمال خليج مفتوح ومن الغرب )جبل مرجاجو (الذي يبلغ ارتفاعه 580 متراً.

يقع تجمع المدينة على ضفتي مصب وادي الرحي الذي يمتد من جانب ومن الجانب الاخر نجد خندق مغطى حاليا.

سوآءا كنت مسافرا أو عابرا، ستكتشف في وهران سحرا معينا ومزيجا من الثقافات العربية، البربرية، الرومانية، التركية، الإسبانية والفرنسية.

ينصح القادم إلى المدينة بالتجول مساءا على الواجهة البحرية التي تعطي منظرا رائعا للبحر الأبيض المتوسط، جبلمورجاجو، الحصن والكنيسةسانتا كروز“.

تاريخ مدينة وهران

تزخر مدينة وهران بتاريخ عريق عبر العصور كونها تأسست في عام 902 على يد البحارة الأندلسيين، وتعاقبت عليها العديد من الحضارات منها العربية والبربرية، ثم احتلها الإسبان في عام 1509 وفي عام 1792 استلم الباي العثماني محمد الكبير السلطة في المدينة وجعلها مقر» بايلك «الغرب آنذاك.

شاعت الكثير من التفاسير عن كلمةوهرانهي مثنى اللفظ العربيوهرالتي تعني الأسد.

وتقول الرواية إنه أعطى للمدينة هذا الاسمَ نسبة إلى أسود الأطلس التي كانت تعيش في المنطقة حيث تم اصطياد الأسود الأخيرة لهذا الساحل المتوسطي في الجبل المجاور لوهران المدعوجبل الأسودوأعطى للمدينة هذا الاسمَ نسبة لآخر أسدين تم اصطيادهما.

ولأنَّ الأسدين أصبحا رمزاً للمدينة، فقد تمَّ تنصيب تمثالين برونزيين كبيرين للأسدين أمام مقر البلدية، وهما اللذان يرمزان لاسمها.

على المستوى الاقتصادي، تبقى وهران العاصمة الاقتصادية لغرب البلاد والمركز المالي، التجاري والصناعي الرئيسي للمنطقة.

الثقافات والتقاليد الوهرانية

شّدت المدينة منذ القدم اهتمام الحضارات المختلفة وأطماعها، فتقلب حكمها بين سلالات حاكمة عديدة من البربرية، الرومانية، العربية، الإسبانية، التركية والفرنسية ووضعت كل منها بصمتها لتزين به المدينة فسيفساءها التراثي والثقافي لتضفي عليها طابعا هاما وسحرا طبيعيا وفريدا.

تعد وهران بمثابة ملتقى لمختلف الثقافات؛ وتشتهر على وجه الخصوص بالراي، وهو أحد أنواع الموسيقى المشهورة في الجزائر.

الطبخ الوهراني يشمل كل الأنواع السائدة في البحر الأبيض المتوسط، شمال أفريقيا وبالأخص طبخ جنوب إسبانيا، مع بعض الوصفات المغربية والفرنسية على وجه الخصوص.

سوف تغريك كل أنواع الطبخ الوهراني مثلالحريرة،تاجين الحلو،بركوكسوكذا الأطباق الإسبانية النموذجية التي تم دمجها مع تخصصات الطهي الوهراني مثلالبايلاوكالديرو“.

فيما يخصكارنتيكافهي تعد الملكة بدون منازع في المطبخ الوهراني، هذا الطبق السريع الذي تم اختراعه في حصن سانتا كروز يمكن تذوقه في كل زاوية في المدينة. وتشتهر وهران أيضا بـموناوهو كعك صغير على شكل قبة ويوجد أيضاكريبونيهوهو من المثلجات الجزائرية التقليدية يتم تحضيرها بواسطة الليمون والذي اخترع في وهران.