حول الحدث

تحتضن الجزائر من الخامس (05) إلى الثامن (08) جوان  2022 الدورة 33 للمؤتمر العام للاتحاد العام العربي للتأمين. وتم اختيار الجزائر لاحتضان هذه الدورة بموجب قرار من الجمعية العامة للاتحاد العام العربي للتأمين، المنعقدة في 27 جوان 2018 بالحمامات، تونس، وذلك بعد موافقة السلطات العليا للبلاد وتوصية من مجلس الاتحاد.

أما مهام تنظيم هذا الحدث الدولي، فقد أسندت للاتحاد الجزائري لشركات التأمين وإعادة التأمين بالتعاون مع الاتحاد العام العربي للتأمين. وتم اختيار مركز المؤتمرات بوهران – CCO – لاستضافته.

لقد تم تحديد الفترة بين 11 و14 أكتوبر 2020 لانعقاد الدورة، غير أن الظروف الصحية التي فرضتها جائحة كوفيد-19على العالم، لم تسمح بذلك وتم تأجيل تاريخ انعقادها مرتين متتاليتين. الأولى من 10 إلى 13 أكتوبر 2021 والثانية إلى الفترة المذكورة أعلاه.

يشارك في هذه التظاهرة مهنيو قطاع التأمين وإعادة التأمين في الدول العربية بصفة خاصة، والفاعلين في السوق الدولية بصفة عامة وذلك لمناقشة المواضيع المتعلقة بالوضع الراهن وتأثيره على صناعة التأمين.

 يهدف المؤتمر إلى توطيد الروابط بين أسواق التأمين العربية وكذا العلاقات بين الهيئات المنظمة والمشرفة على التأمين من جهة ومن جهة أخرى تعزيز التعاون وتنسيق الأنشطة الرامية إلى حماية مصالح أعضاء الاتحاد وتطوير قطاع التأمين العربي.

الموضوع الذي تم اختياره لهذه الطبعة الثالثة والثلاثين هو كما يلي: ” الوضع الجديد وتداعياته على صناعة التأمين: ما هي التحديات وهل من فرص للسوق العربي للتأمين؟” الذي ينقسم بدوره إلى أربعة (04) مواضيع فرعية:

  •  الأزمة الصحية وتأثيراتها على سوق التأمين العالمي؛ 
  • الهوة التأمينية؛
  •  التحولات التكنولوجية وتنظيم إدارة التأمين؛
  •  المخاطر الناشئة ومنتجات التأمين.

وبالإضافة الى المواضيع المسطرة، سيتم التطرق لعدة مواضيع متعلقة بالتحديات التي واجهتها صناعة التأمين وإعادة التأمين في البلدان العربية في السنوات الأخيرة.